أصحــــــــاب أون لايـــــــــن

ابحر في هذا العالم الالكتروني وتأكد انه الافضل
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تداعيات أزمة الرهون العقارية مستمرة في التأثير في نمو الاقتص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جيمس
( مراقب )
( مراقب )
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 601
العمر : 37
الموقع : مصر-المنصوره
العمل/الترفيه : رجل اعمال
المزاج : عالي جدا
تاريخ التسجيل : 14/08/2007

مُساهمةموضوع: تداعيات أزمة الرهون العقارية مستمرة في التأثير في نمو الاقتص   7/10/2007, 7:02 am

ما تأثيرات أزمة الرهون العقارية في الاقتصاد الامريكي و فرص نموه؟.. يبدو أن السؤال يستحق البحث له عن اجابة في اعقاب اعلان بنك يو بي اس السويسري انه كابد خسائر قدرها 3.4 مليارات دولار نتيجة الأزمة.
والسؤال الرئيسي هو: هل من المحتمل أن مايحدث في سوق العقارات الأمريكي سوف يكون له أثر خطير في الطلب الاجمالي وبالتالي نمو الاقتصاد الامريكي؟ وبالنسبة للاقتصاديات الناشئة فقد تمكنت حتى الآن من تجنب التعرض للآثار السلبية الناتجة من كارثة منح القروض لأشخاص لاتتوافر فيهم الشروط اللأزمة للحصول على أحسن أسعار الفائدة بسبب عدم توافر الأرصدة لديهم. وبالرغم من المشاعر السلبية تجاه العقارات فان هناك ثلاثة عوامل تدفعنا الى ان نفكر في طريقة بعيدة عن التشاؤم في المستقبل القريب:
ـ1 اصبحت العقارات في ركود منذ عام ونصف وهو أمر ليس جديدا.
ـ2 تبديد ثروة العقارات نتيجة لانخفاض قيمة العملة الأمر الذي قد يؤدي الى تراجع اسعار العقارات.
ـ3 أبدى الاحتياطي الفيدرالي الامريكي استعداده للتغلب على آثار الضربة الناتجة من العقارات الأضعف، كما يبدو أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح عأزمة على الأستمرار في توفير الدعم الذي سوف يؤدي الى انعاش الاقتصاد في الربع الثاني في عام 2008 ومابعده.
وبحسب »فاينانشال تايمز« فان الانتعاش الحالي في العقارات ادى الى زيادة الاستثمارات في القطاع الى %6.2من اجمالي الناتج المحلي حيث وصل الى أعلى قيمة له في الربع الأول من عام 2006 وهي الزيادة التي لم يحدث تجاوز لها الا مرة واحدة في عام 1950.
ومنذ ذلك الحين شهدت العقارات انخفاضا مستمرا. كما انخفضت الاستثمارات المرتبطة بالاسكان خلال الفترة من 2007/1947.
وبالنظر الى التوقعات الحالية التي تواجه من يريدون بناء المنازل فانه يبدو امرا لايمكن تجنبه حيث ان الاستثمار في العقارات لن يعود الى المساهمة في قطاع العقارات الامريكي الا خلال شهور من الآن.
وسوف يكون القلق المتزايد بخصوص العرض المتزايد للعقارات هو من أكبر القيود على الاستثمار في مجال العقارات في الشهور المقبلة. وهناك أعداد كبيرة من المنازل التي لم يتم بيعها.
وهناك ضغوط متزايدة لخفض اسعار العقارات بسبب زيادة المعروض منها.

تراجع الاسعار

وتثور تساؤلات عن احتمالات استمرار انخفاض أسعار العقارات الأمريكية بالنسبة للدخول والأسعار الأخرى وعن هل ذلك سوف يؤدي الى رد فعل بخصوص التهام واستهلاك الأضرار الناتجة؟ وقد صمد انفاق المستهلك أمام التعديل والتغير الكبير في العقارات. وخلال الثمانية عشرة شهرا منذ الذروة التي شهدتها العقارات منذ الاول من 2006 الربع الثاني من 2007، حيث بلغ متوسط نمو الاستهلاك %3.1 مقابل %3.2 في فترة الثمانية عشرة شهرا السابقة، وهي الفترة التي شهدت انتعاشا في العقارات.
وعندما نتطلع للأمام فهناك ثلاث قنوات من خلالها سوف يتطور الاضطراب الحاصل في الرهون والانخفاض المستمر في بناء المنازل الجديدة مما سوف يؤثر في الاستهلاك في الشهور المقبلة:
ـ1 الممتلكات الشخصية المنقولة والناتجة من الانخفاض المحتمل في أسعار العقارات وبالتالي في ثروة العقارات المدركة.
ـ2 تأثير التدفقات المالية الناتجة من انخفاض الرغبة لدى مانحي الرهون بالسماح بانتزاع أواستخلاص أسهم العقارات.
ـ3 الممتلكات الشخصية المرتبطة بالدخل والناتجة من التوظيف والدخل المنخفض والمتصلة مباشرة ببناء المنازل وصناعات الرهون.

آثار الثروة


وفقا لماذكره »الاحتياطي الفيدرالي الامريكي« فان قيمة السوق الاجمالية للعقارات السكنية بلغت حوالي تريليون دولار اعتبارا من يونيو 2007. وبلغت ديون رهون العقارات حوالي 10 تريليون دولار. وفي يونيو بلغت القيمة الصافية للقطاع الشخصي حوالي 58 تريليون دولار.
وعند تقدير الأضرار الخاصة بفقد 2 تريليون دولار في ثروة العقارات فان ذلك يشكل ضغوطا على انفاق المستهلك.

التدفقات النقدية

يعتبر سوق الرهون الأمريكي الذي يتصف بالتغير وسيلة فعالة للسماح للمستهلكين بصفة عامة للحساب الفارق بين أسعار السوق والأسعار الفعلية للعقارات. وهذه الفكرة مرتبطة ولكنها منفصلة عن أثر الثروة. وتعتبر العقارات موجودات اوأصول غير قابلة للتحويل بسهولة الى نقد. وفي الوقت الذي ترتفع فيه أسعار العقارات فان أعضاء العائلة يكون لديهم ميل لانفاق أكثر، ولكنهم يكونون مجبرين لكي لايعملوا ذلك بسبب أنه لايمكن بيع قطعة صغيرة من منزلك لكي تحقق مكسبا كبيرا. وفي هذا السياق فان الرهون تصبح وسيلة مهمة لأفراد العائلة لتحقيق آثار الثروة.
ويبدو أنه من المحتمل جدا أن عملية انتزاع واستخلاص أسهم الرهون سوف تشهد تباطؤا بدرجة كبيرة في الشهور المقبلة. وبلغ استخلاص أسهم الرهون أعلى مستوياته السنوية حيث بلغ معدله 400 مليار دولارا في الفترة من 2005/2003، وقد انخفضت الى النصف حيث بلغت 200 مليار دولار في الربع الثاني من 2007.
كما لاحظنا فان معدل انفاق المستهلك كان ثابتا خلال الفترة المذكورة آنفا مما يدل على ان أفراد الأسر كانوا يستخدمون أرصدة من الأسهم المستخلصة من العقارات لأغراض خلاف أغراض الانفاق وقد تكون لأغراض ادارة اشكال أخرى من الديون وبنار أصول مالية أخرى. وكنتيجة لذلك لايوجد توافق أوتماثل بين استخلاص الأسهم ومعدل الادخار.

آثار الدخل

من المهم بحث تأثير أزمة الرهون في الدخل الشخصي خاصة عندما نركز على توقعات الطلب القريبة المدى. وتوجد ثلاث قنوات مباشرة للدخل لكي نبحثها.
ـ1 مايشهده الدخل الجاهز للاستعمال عند الحاجة الناتج من اعادة التنظيم من اجل تسديد الرهون.وأحد المظاهر الهامة للصعوبات الحالية هو الارتفاع الحاد في تسديد الديون نتيجة لنسبة للرهون المعدلة بسبب تغيير اسعار القروض بالنسبة للأشخاص الذين لاتتوفر لهم السيولة النقدية للسداد. وتبلغ هذه القروض حوالي 1.3 تريليون دولار من قيمة سوق الرهون الذي يبلغ 9 تريليونات دولار.
ـ2 الوظائف المفقودة في الاسكان والخدمات المالية المرتبطة بالرهون. حيث شهد التوظيف المرتبط ببناء المنازل تدهورا لمدة 18 شهرا. ومنذعام وحتى أغسطس 2007انخفض التوظيف المرتبط ببناء المنازل بمعدل 13 ألف وظيفة. وفي هذه الفترة تزايد التوظيف الاجمالي بمعدل 127 ألف وظيفة.
3ـ ازدياد في الخدمات المالية المصرفية. حيث تشير التقديرات الأولية أن الزيادات الخدمات المالية في نهاية العام قد تنخفض بنسبة 15 ـ %20.
هناك ثلاث ملاحظات بخصوص تجميع التأثيرات المختلفة السابق أن تم بحثها.
¼ تباطؤ النمو خلال الشهور الست المقبلة من الاضطراب بسبب الضربة التي حدثت للعقارات.
اما المكونات الأخرى للطلب سوف تكون أقوى مما هو متوقع في الربع الرابع من 2008. وهذا يعكس الحافز الناتج من الانفراج غير المتوقع في سياسة الاحتياطي الفيدرالي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تداعيات أزمة الرهون العقارية مستمرة في التأثير في نمو الاقتص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أصحــــــــاب أون لايـــــــــن :: المنتديات العامة :: منتدى المال والأعمال-
انتقل الى: